لماذا الجنسية التركية

 

خلال العام 2016 بمقدار مبلغ 718 مليار دولار تبوأت تركيا المنصب 18 في اقتصاد العالم، وكذلك تركيا جسر تجمع ثلاثة قارات في العالم وهذه فرصة ثمينة للتجارة في تركيا والتاريخ يشهد لذلك. علما بأن خلال الأهداف المنشودة لعام 2023 تسعى تركيا لتكون ضمن 10 اقوى اقتصاد عالمي. و في أعوام 2000 تمكنت تركيا من إبراز قدرة عالية لتطوير الاقتصاد. ففي عام 2010 كانت النسبة النمائية في الاقتصاد التركي 9.2% وفي عام 2011 8.8%.ولذلك  أكثر الأجانب يفضلون تركيا للأستثمار والعيش والتجارة والسياحة.وكما أن تركيا تجذب انتباه السياح والمتثمرين فكذلك هي أيضا مكان متطور في الجانب التعليمي، ففي احصائيات العام 2016 يتبين أن  61.116 طالبا يقيمون في تركيا هذه الأرقام تختلف من التعليم الأساسي والمتوسط وما فوقها. في العام 2016 أكثر الطلاب الأجانب من دولة أزبرجان (10.528 طالبا ) ثم تركمنستان (6.600 طالبا) أفغانستان (3.803 طالبا) العراق (3.438 طالبا ) وسوريا  (3.367 طالبا) عند النظر في قرارات وزارة التعليم نجد أن هناك 166 ألف  طالبا سوريا في المرحلة الابتدائية  وتليه العراق والأفغانستان  برقم 23 و12 ألف طالبا على الترتيب .